Ar | En
أهم الأخبار
اعلان من الشركة العامة للصرف الصحي بمحافظة حلب عن اجراء اختبار لتعيين عدد من المواطنيين من الفئة الرابعة والخامسة
وزير الموارد المائية خلال جولة في ريف حماة الجنوبي

عدد القراءات : 111 - 10/06/2018

أكد وزير الموارد المائية المهندس نبيل الحسن أن الدولة ستبقى الام الحنون لأهلها وأرضها مهما اشتدت الظروف والأوضاع وهي ماضية في أعمال تأهيل ما تضرر من منشآت حيوية وبنى تحتية على أيدي الإرهابيين في المناطق التي تم تحريرها مؤخرا في ريف حماة الجنوبي .
وأشار الوزير خلال جولة اطلاعية على المناطق والقرى التي تم دحر الإرهابيين منها في ريف المحافظة مؤخرا إلى أن الدولة معنية و بإعادة الخدمات للمناطق المحررة غير أن المسؤولية الأكبر تقع على كاهل أهلها الذين يتعين عليهم الحفاظ عليها من أي اعتداءات سواءً بالتخريب او السلب خلال الفترة المقبلة منوها بان الدولة ماضية في إصلاح ما دمره الإرهاب بكل عزيمة وثبات وصولا إلى إعادة الحياة الطبيعية في هذه المناطق إلى سابق عهدها

وأضاف أن كل المناطق التي تم استعادة حالة الأمن والأمان والاستقرار اليها ستكون موضع اهتمام ودعم ورعاية الدولة لكن هناك أولويات لتأهيل الخدمات في ضوء أعداد الأهالي العائدين إلى قراهم ومنازلهم مبينا ان الحكومة رصدت مبلغ وقدره /50/ مليار ليرة سورية لإعادة تأهيل البنى التحتية في البلدات والقرى المحررة في محافظات ريف دمشق وحمص وحماة .
واستمع الوزير الحسن من مديري المؤسسات الخدمية في المحافظة إلى شروحات عن حجم الاضرار التي طالت البنى التحتية وشبكات وخطوط الكهرباء والماء والهاتف وغيرها ومستلزماتها الأكثر إلحاحا لعودتها مجددا مشيرا إلى أنه سيجري إعادة تأهيل هذه الشبكات والمرافق تدريجيا ووفق الإمكانات المتاحة والظروف الراهنة .
كما التقى الوزير الأهالي في بلدات وقرى عقرب وحربنفسه وطلف والزاره والنزازه والدمينة وزور حنيفه والرملية واستمع منهم إلى مطالبهم التي تركزت حول تأهيل البنى التحتية الأساسية كشبكات الكهرباء والمياه وكذلك اعادة بناء الجسور التي دمرها الإرهابيون سابقا لما لها من اهمية في ربط هذه القرى مع بعضها وخصوصا في ريف سلمية الغربي .